مرحبا بكم

في مركز دراسات وأبحاث المرأة

يعتبر مركز دراسات وأبحاث المرأة ثمرة شراكة ناجحة بين كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجامعة الكويت. ويتم تمويل هذا المشروع في أول سنتين من قبل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية.

بدأ تأسيس المشروع في أكتوبر 2010 من قبل وحدة دراسات وأبحاث المرأه بكلية العلوم الأجتماعية جامعة الكويت. وقد تم تطوير وحدة دراسات وأبحاث المرأة الى مركز بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 2012.

تعبيراً عن الشراكة الثلاثية بمناسبة إفتتاح الندوة الدولية للمرأة الثالثة في مارس 2013: أ/ ستاين هانسن وأ/ سحر شوا من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وأ/ لانا أبو عيد من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، ود/ عبدالرضا الأسيري ود/ لبنى القاضي من جامعة الكويت.

الرسالة

تأسيس شراكات فعالة لتمكين المرأة من المشاركة الإجتماعية، الثقافية، والإقتصادية، والسياسية والقانونية في داخل المجتمع.

رؤيتنا

تأسيس مركز أبحاث ودراسات للمرأة الرائدة بدولة الكويت لمعالجة الفجوات بين الجنسين وتعميم النوع في السياسات والبرامج بالإضافة الى تقييم وتعزيز تمكين المرأة وتحسين مشاركة المرأة في تطوير السياسة الوطنية.

قادة نساء الكويت لدعم مركز دراسات وأبحاث المرأة

أهدافنا

تأسيس مركز دراسات وأبحاث المرأة

تعيين لجنة توجيه لمركز دراسات وأبحاث المرأة (والذي سيضم ممثلين عن مجموعة واسعة من العلماء والخبراء ذوي الكفاءة العالية والسمعة والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الخاصة والحكومية، والمؤسسات الأكاديمية، وممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) لتوجيه وتقييم وتطوير المركز ودعم مبادرات الدعوة وجمع التبرعات.

تطوير قاعدة بيانات رقمية للمرأة وموقع إلكتروني تفاعلي

سيتم تجهيز مركز دراسات وأبحاث المرأة بقاعدة بيانات رقمية على أعلى مستوى تقوم بضم جميع المعلومات التي تم جمعها من خلال إستطلاعات الرأي والأبحاث على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمرأة الكويتية والتي تم استخراجها من استطلاعات على الوطني والإقليمي والعالمي. كما سيتم تزويد قاعدة البيانات بأدوات بحث متطورة بما في ذلك الفهرسة ومحرك بحث على الإنترنت. كما سيتم نشره على الإنترنت لضمان توفره بكل مكان لسهولة الوصول اليه.

كما سيقوم مركز دراسات وأبحاث المرأة بتعيين طاقم عمل وتدريبهم طبقاً للمعايير الإقليمية والدولية لأرشفة المكتبات والفهرسة وقواعد البيانات الإلكترونية.

تنمية قدرات المرأة في منظمات المجتمع المدني

تنظيم ورش عمل لبناء القدرات ودورات تدريبية دورية لتنمية قدرات منظمات وجماعات المرأة. بالإضافة الى تأسيس شبكات لمشاركة المعلومات مع مراكز دراسات المرأة الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية بنية استضافة المحافل الإقليمية لبحث ومناقشة القضايا الرئيسية التي تواجه المرأة في المنطقة. ومن الأهداف الأخرى تأسيس قاعدة بيانات لخبراء ودراسات الجنسي بالمنطقة لخدمة جميع أصحاب المصلحة.

من نحن

د/ لبنى أحمد القاضي

 مدير

تخرجت لبنى أحمد القاضي من جامعة تكساس بأوستن في ديسمبر 1983 بدرجة الدكتوراه في الديموغرافيا وعلم الاجتماع. وهي أستاذة في جامعة الكويت في قسم علم الاجتماع منذ 1984 وحتى الوقت الحاضر.

كما كانت مستشارة بشعبة السكان بالأمم المتحدة لمدة عام كامل من 1986 الى 1986 حين قامت بتحضير دراسة حالة دولة: الكويت عن سياسات السكان بالكويت. كما قامت بإعداد قسم الجنسين للخطة الرئيسية للسياحة في الكويت في 2004 و2005.

كما كانت د/ لبنى مستشارة ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي حين قامت بتحضير قسم حول الجنسين والتنمية للخطة الخمسية الوطنية للكويت من 2010 الى 2015. وهو مؤسس ومدير مركز دراسات وأبحاث المرأة الذي تم تأسيسه بسبتمبر 2010 بالتعاون مع وزارة التخطيط وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وهي عضو بمجلس تحرير المجلة العربية ا”لثقافة العالمية”. كما هي عضو بمجلس تحرير مجلة الدراسات العربية. وهي ايضاً عضو بجمعية المرأة الثقافية والاجتماعية وجمعية علماء الاجتماع بالكويت. وهي ايضاً عضو المجلس الإستشاري لمنظمة أصوات حيوية وهي منظمة نسائية قامت هيلاري كلينتون بإطلاقها عندما كانت السيدة الأولى في الولايات المتحدة. مجالات إهتماماتها وأبحاثها هي الجنسين وتغيرالسكان والأسرة.

أ/ إبتسام القعود

 منسق دائم

ابتسام راشد القعود هي عضو عامل معلم بمجال العمل الإجتماعي بقسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بكلية العلوم الإجتماعية جامعة الكويت منذ 1980. وقد حصلت على درجة الماجستير من جامعة فرامنغهام، بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية بمجال الإحتياجات الخاصة بعام 2005. كما حصلت على شهادة المستشار النفسي من الأكاديمية ميشيغان الأمريكية منذ عام 2002. كما لديها العديد من الشهادات في ممارسة الإرشاد من أكاديمية ميشيغان للإرشاد النفسي منذ 2002 الى 2004.

وقد عملت بالتدريب مع العديد من الوزارات منها وزارة التعليم ووزارة الصحة ووزارة الشئون الإجتماعية. وهي عضو بكل من جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة، وجمعية التوحد، وعضو رابطة الأخصائيين الاجتماعيين في الولايات المتحدة الأمريكية.